قتلى في اشتباكات بين الشرطة وتجار ذهب بمصر.. الداخلية توضح

كشفت الداخلية المصرية تفاصيل ما بثته قنوات وفضائيات تابعة لجماعة الإخوان، حول وقوع اشتباكات بالأسلحة النارية بين قوات الشرطة وتجار ذهب أسفر عن وقوع قتلى.

وكانت منصات “الإخوان” قد نشرت وروجت لتغريدة كتبها أحد الهاربين للخارج والمطلوبين أمنياً في مصر، يزعم فيها قيام قوات الأمن بالهجوم على تجار ذهب على طريق القاهرة – الإسكندرية الزراعي، ومصادرة ما بحوزتهم من كميات كبيرة من المعدن الأصفر، ووقوع اشتباكات بالأسلحة النارية، أسفرت عن سقوط قتلى من الجانبين بينهم ضابط شرطة.

أكاذيب جماعة الإخوان
وقالت الوزارة المصرية إن الخبر عارٍ تماماً من الصحة، ويأتي ضمن المحاولات اليائسة للجماعة والأبواق الإعلامية التابعة لها لنشر الأكاذيب والشائعات لمحاولة إثارة البلبلة.

وفي سياق متصل، واصلت الأجهزة الأمنية حملاتها المكثفة على مافيا الذهب وعصابات التنقيب عنه بطرق غير شرعية، وكشفت معلومات وتحريات قطاع الأمن العام ومديرية أمن قنا، قيام تشكيل عصابي يضم 16متهما يقيمون بمحافظتي القاهرة وقنا، تخصص نشاطهم في التنقيب غير الشرعي عن خام الذهب، وإدارتهم لعدد 2 مسبك ذهب بدائرة مركز شرطة قوص.

تنقيب غير شرعي عن الذهب
وقالت وزارة الداخلية إن المتهمين يقومون بسبك وإعادة معايرة خام الذهب المستخرج والمتحصل من التنقيب غير الشرعي، مضيفة أنه عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهم وعُثر بحوزتهم على كمية من خام الذهب بلغت 915 غراما، و100 غرام نحاس ومبلغ مالي وكمية من الأدوات المستخدمة في تشكيل وسبك ومعايرة الذهب وعدد 2 ماكينة عد نقود.

وأضافت أنه بمواجهة المتهمين أقروا بارتكابهم الواقعة، فيما بلغ إجمالي المضبوطات 10 ملايين جنيه.

يأتي ذلك بعد ساعات قليلة من ضبط أجهزة الأمن المصرية تشكيلا عصابيا آخر تخصص في التنقيب عن المعدن الأصفر بطرق غير شرعية، ومخالفة المعايير.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على 11 شخصاً يقيمون بنطاق محافظات البحر الأحمر والقاهرة وقنا وأسوان، حيث يقومون بسبك وإعادة معايرة خام الذهب المستخرج والمتحصل عليه من التنقيب غير الشرعي.

وذكرت الوزارة أنه عقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين وبحوزتهم 55 كلغ من أحجار الكوارتز ، و15.346 كلغ ذهب “سبائك ومشغولات”، و282 غرام ذهب صيني، و76 غرام فضة، و4 كلغ سبائك لخام النحاس، وعدد من الأدوات المستخدمة في تشكيل وسبك ومعايرة الذهب.

كما أكدت الوزارة أنه تم ضبط كميات من مواد كيمياوية مستخدمة في تشغيل المعادن النفيسة وسيارة ربع نقل ومبالغ مالية وعملات محلية وأجنبية، مضيفة أنه وبمواجهة المتهمين أقروا بمزاولة نشاطهم غير المشروع.

وأعلنت داخلية مصر أن القيمة الإجمالية للمضبوطات بلغت حوالي 97 مليون جنيه.

القبض على أباطرة السوق
وكان سوق الذهب في مصر قد شهد خلال الأيام الماضية عدم استقرار وارتفاعات ملحوظة في الأسعار، دفعت متعاملين لوقف البيع والشراء ووقف التسعير، خاصة مع تسارع عمليات القبض على كبار التجار وأباطرة السوق المتحكمين في الأسعار، ومداهمات أمنية لبعض محلاتهم.

إمبراطور الذهب
وكشفت مصادر لـ”العربية.نت” أن عملية القبض على إمبرطور الذهب الشهير “ر .ع” كشفت عن عدد من كبار التجار ورجال الأعمال يتشاركون معه في عمليات تسعير الذهب وربطه بسعر الدولار في السوق السوداء ومنهم رجل الأعمال الشهير “ه .ا” والشقيقان “ر ج” و”م ج” ومعهم عدد آخر بلغ نحو 13 تاجراً، وكانوا يحددون سعر الغرام من المعدن الأصفر على سعر يحددونه بأنفسهم للدولار الذي وصل إلى 61 جنيها في السوق السوداء.

وكشفت المصادر أن هاتف إمبراطور الذهب كشف عن قائمة بأسماء من يتعاملون معه في القاهرة والمحافظات، كما كشف عن عدد من “الدهابة” في محافظة أسوان ثبت أنهم يعملون معه ولصالحه في تهريب الذهب الخام، والتنقيب عنه بدون ترخيص من السلطات، ويتولى إمبراطور الذهب إخفاءه بعد ذلك في مخازن تابعة له في مناطق بالجيزة والقاهرة، يتولى حراستها عشرات من العاملين معه بينهم أشخاص من جنسيات أجنبيه.

العربية نت

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.