الكعبة تكتسي حلتها الجديدة.. 1220 كيلوغراما من الذهب والفضة والحرير

بدأت الهيئة العامة للعناية بشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة في مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة، في السعودية، استعداداتها لتغيير كسوة الكعبة المشرفة، في إطار العادة السنوية.
وتشمل الاستعدادات فكّ المذهبات، وهي القطع المعدنية المطرزة بالذهب والفضة من الكسوة القديمة، استعداداً لرفعها وإنزال الكسوة الجديدة.
وتتم هذه العملية بدقة وعناية فائقة من قبل فريق سعودي متخصص يتمتع بخبرة واسعة ومهارات عالية في هذا المجال.
وتتكون كسوة الكعبة الجديدة من 56 قطعة مذهبة، تُصنع يدوياً في مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة، باستخدام أجود أنواع الحرير الأسود الطبيعي، وخيوط الذهب والفضة.
ويستغرق العمل على كل قطعة مذهبة ما بين 60 و120 يوماً، لضمان الجودة العالية والدقة المتناهية في التصميم والتنفيذ.
وتبلغ كمية الذهب المستخدمة في القطع المذهبة لكسوة الكعبة المشرفة 120 كيلوغراما، بينما تبلغ كمية الفضة 100 كيلوغرام، بالإضافة إلى 1000 كيلوغرام من الحرير الأسود الطبيعي.

وتُجسّد هذه الاستعدادات حرص السعودية على رعاية مشاعر الحجاج والزوار، وتوفير بيئة ملائمة للعبادة والتأمل، وتعزيز مشاعر الإيمان والخشوع في قلوبهم.

مراحل تغيير كسوة الكعبة المشرفة:
فك المذهبات:

يتم فكّ المذهبات من الكسوة القديمة بدقة وعناية فائقة، مع الحرص على الحفاظ عليها سليمة.

رفع الكسوة القديمة:

يتم رفع الكسوة القديمة عن الكعبة المشرفة، وتُنزل إلى صحن المسجد الحرام.

غسل الكعبة:

يتم غسل الكعبة المشرفة من الداخل والخارج بماء زمزم، مع استخدام مواد تنظيف مناسبة.

إسدال الكسوة الجديدة:

يتم إسدال الكسوة الجديدة على الكعبة المشرفة، وتثبيتها في مكانها.

تركيب المذهبات:

يتم تركيب المذهبات على الكسوة الجديدة في أماكنها المخصصة.

العين الاخبارية


انضم لقناة الواتسب

انضم لقروب الواتسب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.