خلافات بين مصليي مسجد أبوبكر الصديق بسبب اعادة (إمام متهم بالردة) للمسجد

تجددت الخلافات بين بعض مصلي مسجد ابوبكر الصديق بحي دار السلام بامبدة وبين امام المسجد وذلك عقب عودة الامام الذي سبق وان تم توقيفه بعد ان قدم للمحاكمة وطبقاً لافادات مندوب المصلين فانه عقب انتهاء محاكمة الامام حيث برأته المحكمة من تهمة الرده، طالب المصلين بتعين امام اخر وبالفعل تم تعيين الامام الضو الشريف ، وأشار المتحدث الى ان الضو الشريف كان اماماً ورعاً وفاقياً وفي عهده تم تحسين وتهيئة بيئة المسجد، الا ان لجنة المسجد التي شكلت مؤخرا قامت باقالة الامام المذكور واعادة الامام المتنازع عليه الى امامة الصلاة بالمسجد الامر الذي اثار استياء بعض المصلين، واوضح مندوب المصلين بان الامام المتنازع عليه حضر الى المسجد في اول ايام رمضان الخميس الماضي وابعد الامام ولم يبرز لهم خطاباً من الدعوة يؤكد عودته كامام وباشر امامته للصلاة، واضاف بانه تقدم بشكوى لدى الية الشرطة ضد الامام المتنازع عليه لافتاً الى انه نظامي، وطالب بضرورة ابعاده عن اداء الصلوات بالمسجد درءا للفتنة ويذكر ان الامام المتنازع حوله كانت قد برأته محكمة جنايات دار السلام برئاسة القاضي من تهمة الردة لضعف البينات التي قدمت، كما ثبت أنه غير مرتد بعد اتهامه بالردة، وكان إمام المسجد أثار جدلاً بينه وآخرين، وقال في خطبة أحد ايام الجمعة حسب الشاكي، انه يجوز السجود لغير الله مستنداً الى آيتين من القران الكريم، وبعدها كون أهل الحي لجنة لمناقشة المتهم لكنه رفض  بحسب صحيفة الانتباهة ، ما دفعهم لتدوين بلاغ في مواجهته تحت المادة (126) الردة من القانون الجنائي وبرأته المحكمة.

كوش نيوز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.