حزب الأمة : لن نفرط في شبر واحد من السودان (لكائن من كان)

أكد حزب الأمة القومي على أزلية العلاقة بين السودان ومصر بالرغم من تعرضها لحالات شد وجذب، منوها إلى أن التفاهم يظل السبيل الوحيد لإستعادة الأوضاع متى ما إنحرفت عن إطارها الصحيح وتمنى أن يكون الحراك الدبلوماسي الأخير محققا للتوافق حول القضايا المشتركة.

وقال بيان للحزب بمناسبة زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للبلاد ، إن سد النهضة مشروع كبير يمتد أثره خارج أثيوبيا ولا سبيل لأي قرار أحادي في شأن عمليات الملء والتشغيل وعلى الأطراف التوافق على الآلية الرباعية للوساطة المتمثلة في الإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية لنزع فتيل الأزمة وتحقيق المصلحة المشتركة لشعوب المنطقة.

واشار البيان إلى أن أراضي السودان بحدودها المعروفة منذ الإستقلال لا مجال للتفريط في شبر منها لكائن من كان، أما النزاعات الحدودية التي تنشأ عادة بين الدول فالطريق الأمثل لحلها هو التفاوض المباشر أو عبر الوسطاء الدوليين وإن لزم الأمر التحكيم الدولي

وأضاف البيان أن ما قامت به القوات المسلحة من بسط سيطرتها على الأراضي السودانية المتاخمة للحدود مع الجارة أثيوبيا من واجباتها الأساسية في حماية حدود البلاد بعد أن فرط فيها النظام المباد .

وأكد البيان أن سودان الثورة بعد خروجه من العزلة الدولية التي أدخله فيها النظام المباد يستشرف عهدا جديدا ليعيد ماضيه الريادي في الإقليم والعالم ككل، وعليه فإن هناك قضايا إستراتيجية لابد لأطراف السلطة الإنتقالية والقوى السياسية أن تتوافق عليها لمصلحة البلاد العليا ويأتي في مقدمتها ملف العلاقات الخارجية بدلا عن التعامل معها بالكيد السياسي الذي لا يفيد في شيء .

المصدر: الانتباهة أون لاين


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x