ارتفاع السكر المستورد وندرة المحلي بالخرطوم

عاودت اسعار السكر المستورد الارتفاع مجددا بالاسواق عقب زيادة الرسم الجمركي وتراجع كمية المطروح من المنتج المحلي بالاسواق حيث بلغ سعر الجوال الكبير زنة (50) كيلو (12,018) جنيه والمستورد بواقع (11,400) جنيه.

 

وارجع تاجر سكر جملة بسوق بحري عيسى الحسن في تصريح ل(السوداني) ارتفاع سعر السكر المستورد لارتفاع الدولار الجمركي، متوقعا طرح المزيد منه بالأسواق استعداد لموسم رمضان وقال إن المستورد يغطي الفجوة، مبينا أن سعرالجوال عبوة (11٫200) جنيه للجملة أما سعر القطاعي(11٫5) الف جنيه عبوة (10) كيلو (2,5) الف جنيه.

وأوضح الحاج أن شركة كنانة طرحت كميات طفيفة من السكر بأسعار عالية حوالى (50) الف طن لبعض التجار وسعر الجوال (12٫18) الف جنيه، واصفا الحركة التجارية بالضعيفة رغم الوفرة وارتفاع في السكر المستورد، لافتا الى أن الأيام المقبلة ستشهد انتعاشا في شراء السكر بالاسواق خاصة العبوات الصغيرة.
وقال تاجر سكر جملة بسوق أم درمان يوسف محمد إن هنالك ارتفاعا في الاسعار رغم الوفرة ووفرة في حجم العرض بالاسواق وقفز السعر من(10٫800) الى (11٫400) جنيه للجوال عبوة (50) كيلو أما عبوة (10) كيلو بسعر (2٫320) جنيه، مشيرا للشح في السكر المحلي، واوضح أن كميات المطروح من السكر من إنتاج شركة كنانة طفيف حوالى (100) جوال لبعض التجار، متوقعا انتعاش حركة الشراء خلال الأيام المقبلة أما سعر الجوال عبوة (5) كيلو (1,250) جنيه. واكد تاجر سكر جملة بسوق أم درمان عبد الله ادم ارتفاع أسعار السكر مجددا لزيادة الطلب وشح المحلي وزيادة الدولار الجمركي، واصفا القوى الشرائية بالضعيفة رغم الوفرة، واشار لانتعاش الطلب على السكر من قبل المؤسسات التعاونية، مبينا أن سعر الجوال (11,200) جنيه بدلا(10,800) جنيه لعبوة ال (50) كيلو، متوقعا زيادة جديدة خلال الأيام المقبلة وحدوث انتعاش شرائي لموسم رمضان.

السوداني


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x