هل سيفوق سعر فنجان القهوة القدرة الشرائية للفرد في الأيام المقبلة؟

للمرة الأولى منذ ستة أعوام، سجّلت مخزونات القهوة في الولايات المتحدة الأميركية أدنى مستوى لها في وقتٍ تعاني تجارة الأغذية من تداعيات أزمة قناة السويس.
ومن المتوقع أن يؤدي هبوط الإنتاج إلى عجز في المعروض العالمي خلال الأشهر المقبلة، وذلك بعد أن طالت البرازيل، التي توفر محصولا كافيا من القهوة، موجة من الجفاف.

وبعد أن قلب النقص العالمي في حاويات الشحن تجارة الأغذية رأسًا على عقب، تعتمد مطاحن القهوة في الوقت الحالي على المخزونات دون رفع أسعارها.

في المقابل، من المتوقع أن تستمر قيود المعروض على القهوة في ظل استنزاف المخزونات وتراجع المحصول البرازيلي.

وفي سياق متصل، ارتفعت العقود الآجلة للبنّ العربي في نيويورك بحوالي 24% منذ نهاية أكتوبر 2020 جراء الأضرار التي لحقت بالبساتين البرازيلية. كما تراجع مخزون حبوب القهوة الخضراء غير المحمّصة في فبراير من العام الجاري بنسبة 8.3% على أساس سنوي وهو أقل مستوى منذ عام 2015.

وفي حين عززت شركة Marex Spectron تقديراتها لعجز القهوة العالمي إلى 10.7 مليون عبوة في 2021/2022 مقارنة بتوقعاتها السابقة البالغة 8 مليون عبوة، هل يمكن أن يفوق سعر فنجان القهوة القدرة الشرائية للفرد خلال الأيام المقبلة بعد أن كان الملاذ الدائم له.

CNBC arabic


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x