مسوؤل رفيع بالكهرباء يكشف خطة لتقليل القطوعات خلال رمضان

كشف وكيل وزارة الكهرباء السابق خيري عبد الرحمن عن خطة الوزارة لتحسين الإمداد الكهربائي خلال شهر رمضان وتقليل القطوعات، وقال تمّ تفريغ باخرة فيرنس حمولتها”36″ ألف طن بعد”19″ يومًا من وصولها وبدأ عمليًا نقل الفيرنس إلى البارجة في بورتسوان لتعود للعمل بطاقة”130″ ميقاواط.

 

وأضاف” يتمّ نقل الفيرنس إلى محطة بحري الحرارية لتضيف ماكينتين بحمولة مجتمعة 200 ميقاواط للمحطة، كما سيتمّ زيادة الإنتاج الكهربائي المائي من سدّ مروي مع بداية شهر رمضان الكريم بحوالي 300 ميقاواط.

 

ولفت خيري بحسب صحيفة الحراك السياسي الصادرة، الأربعاء، إلى عودة عددٍ من الماكنات تدريجيًا إلى الخدمة بعد إكمال صيانتها بالإمكانات المتاحة.

وأردف” حتى وإنّ لم تعمل بطاقتها القصوى ستساعد على تحسين الإمداد إلى أنّ نعر موسم الصيف ونتسلّم الأسبيرات المطلوبة لصيانتها بالكامل بحسب تعبيره”.

 

وقال خيري إنّه وبدخول الماكينة الرابعة بمحطة كوستي”أم دباكر” بحمولة”110″ ميقاواط ليفوق الإنتاج الكلي للمحطة الـ”400″ ميقاواط سيتحسّن الإمداد خلال رمضان ويقلّل ساعات القطوعات.

 

وطالب خيري الحكومة بضرورة استمرار تدفق الوقود لضمان استقرار الإمداد الكهربائي، داعيًا المواطنين إلى لعب دورهم بالترشيد المستمر في استهلاك الكهرباء للمساعدة في تخفيض الطلب الكلي والتخفيض الإضافي لساعات القطوعات.

باج نيوز


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


رفيف أحمد

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.