بنك التنمية الأفريقي يمول مشروع لتركيب 1170 مضخة تعمل بالطاقة الشمسية

وقعت وزارة الطاقة السودانية الخميس اتفاقية مشروع مضخات المياه بالطاقة الشمسية لولايتي شمال وغرب كردفان بتمويل من بنك التنمية الأفريقي.

ويشمل المشروع تركيب 1.170 مضخة تعمل بالطاقة الشمسية.

وقال وزير الطاقة والنفط جادين على إن المشروع يعتمد على الطاقة الشمسية ويعد من المشروعات الاستراتيجية وامتداد لمشروعات كانت في حكم التجربة ولكن هذه الخطوة تساعد في توطين الطاقة الشمسية

وتابع سنعمل علي تعميم التجربة علي ولايات اخرى معربا عن شكره لبنك التنمية الافريقي علي التمويل متمنياً ان تستفيد تلك الولايات من المشروع الذي يقع ضمن خطة قطاع الكهرباء في الانتقال لمشاريع الطاقات المتجددة، والذي يعمل علي مساعدة المواطنين المستفيدين من هذه المشروعات في استقرار وزيادة الإنتاج الزراعي، معلنا رعايته لمشاريع التحول الي الطاقات المتجددة والطاقة الشمسية.

بدوره قال مدير المشروع نزار قاسم الفاضل ان مشروع تشجيع لاستخدام الطاقة الشمسية في ولايتي شمال وغرب كردفان كما أنه يهدف الي تقليل الاعتماد على الديزل باستخدام الطاقة الشمسية لتشغيل مضخات الري علاوة على وضع نماذج للمزارعين لتشجيع استخدامها في المستقبل.

ويهدف أيضا الي تدريب الكوادر الفنية في عملية تركيب وصيانة وتصميم انظمة الطاقة الشمسية في مجال الري مشيراً الي ان العمل في المشروع سيكون على مراحل خلال اربعة سنوات.

من جهته أوضح مهندس المشروع نزار عبدالحفيظ محمد احمد انه سيتم توزيع المضخات علي المناطق التي سيتم حصرها بصورة دقيقة بعد معرفة جيولوجيا الارض واستيراد المضخات الافضل ذات الجودة الفعالة.

وأشار الي ان سعة المضخة تتراوح من2.5 الي 5.5 كيلوواط مؤكداً ان الخطوة ستشجع على استقرار فكرة تطبيق مضخات الطاقة الشمسية كما يمكن التوسعة من خلال تنفيذ مشاريع أكبر مستقبلاً.

ويأتي المشروع ضمن أهداف الدولة في قطاع الطاقة في زيادة حصة المصادر المتجددة، لتقليل اعتماد السودان على الوقود، وضمان ضخ المياه بالطاقة الشمسية الكهروضوئية للري في قطاع الزراعة التي تعتبر المكون الرئيسي للاقتصاد في السودان.

المصدر : سودان تربيون


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


حسام بشير

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.