هل تعمل لساعات طويلة؟ .. اعرف كيف يمكن أن يؤثر ذلك على قلبك

كشفت دراسة تم تقديمها في المؤتمر عبر الإنترنت للجمعية الأوروبية لأمراض القلب (ESC) ، أن ساعات العمل التي تعيق ساعات الراحة الطبيعية للفرد، مثل نوبات العمل الليلية أو التحولات اليومية غير المعتادة فى مواعيد النوم تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وفقا لتقرير لموقع onlymyhealth.

ووفقًا لفريق البحث، يعمل حوالي 20 ٪ من إجمالي الموظفين في نوبات غير نمطية أو ساعات عمل فردية ويتعاملون مع مضاعفات صحية القلب الضارة.
وتساهم عدة عوامل مثل الأكل غير الصحي والنوم المتقطع وضغوط العمل والحياة الاجتماعية السيئة في زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ما يسبب اختلال الساعة البيولوجية فضلا عن مشاكل صحية.

وقادت الدكتورة سارة جامبوا ماديرا من جامعة لشبونة بالبرتغال هذه الدراسة، وقالت: “وجدت دراستنا أنه في كل ساعة من ساعات العمل كان جدول العمل غير متزامن مع ساعة جسم الموظف، مضيفة:” لدينا جميعًا ساعة بيولوجية داخلية تتوافق مع اليقطة فى الصباح، وهى ما تجعلنا نشعر باليقظة والإنتاجية في الصباح الباكر والنعاس في المساء،والعكس صحيح، يحدث اختلال التوازن اليومي عندما يكون هناك عدم توافق بين ما يريده جسمك، والتزاماتك الاجتماعية المفروضة”.

اليوم السابع


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


رفيف أحمد

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.