والي غرب كردفان يقف على أضرار تداعيات اعتصام اهالي (الاضية)

وقف والي غرب كردفان، حامد عبد الرحمن صالح، على حجم الأضرار التي شهدتها منطقة “الاضية” اثر اشتباكات بين الشرطة وأهالي تقول الحكومة انهم هاجموا منزل مسؤول حكومي في المنطقة وحاصروه قبل ان يضرموا فيه النيران.

ولقيت امرأة مصرعها واصيب اخرون على نحو متفاوت بينهم عناصر شرطية؛ إثر هذه الاشتباكات العنيفة التي وقعت الأسبوع الماضي.

وقال والي غرب كردفان، حماد عبد الرحمن صالح في تصريح، الأحد: “إن حجم الخسائر في المنطقة تُدل على أن المجموعة -المعتصمين -التي قامت بكل هذا الدمار ليس همها المطالبة بالخدمات أو التنمية”.

وأشار إلى أن حكومة الولاية نفذت مطالب المعتصمين بنسبة 80%، حيث صرفت 9 ملايين جنيه خلال شهرين.

وقال القيادي في فرعية الائتلاف الحاكم بالولاية، عبد الله حامد، إن المجموعة التي أحرقت مقر الحكومة المحلية والمنازل الحكومية “لا تنتمي للثورة ولا تعرف رمزية سلميتها”.

وكشف عن نهب بعض المعتصمين خزانة الحكومة المحلية التي كانت “تحوي مستحقات كل العاملين من الرواتب ومنحة عيد الفطر”.

المصدر : سودان تربيون

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.