علي عثمان يرفض الإدلاء بأقواله للمحكمة ويصفها بغير القانونية

عقدت اليوم المحکمه الخاصة بمتهمين النظام السابق الذين رفضوا الإدلاء بأي أقوال حول التهم المنسوبة إليهم.

وقال علي عثمان محمد طه الناٸب الأول لرئيس الجمهورية في العهد الباٸد إنه تقدم بطعن لدی المحکمة الدستورية وهو في إنتظار الفصل فيه وأنه يمتنع عن الإدلاء بأقواله لأن الشاکي في القضية هو النائب العام ولا يحق له أن يکون هو الخصم والحكم.

وأضاف أن المحکمة المنعقده غير مخوله لمحاکمتهم ووصفها بالجهة غير المعنية بذلک واعتبر محاکمتها لهم بغير القانونية لجهة أنها محکمه خاصة تم فيها خرق القوانين بأسس خارجة عن القانون.

فيما شهدت المحکمة شد وجذب بين هيٸة الدفاع وقاضي المحکمه الذي هددهم باتخاذ إجراءات قانونية ضدهم.

سودان مورنينغ

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.