لن تسكت الأصوات الحرّة حتي تعرف جموع الشعب السوداني ماذا تفعل قيادة الجيش بمجموعة الخيانة التي أسقطت مدني

لن تسكت الأصوات الحرّة حتي تعرف جموع الشعب السوداني ماذا تفعل قيادة الجيش بمجموعة الخيانة التي أسقطت مدني

_ عبد الماجد عبد الحميد _

خليّة الخيانة التي أسقطت مدينة مدني وفتحت كبري حنتوب وقبلها رئاسة الفرقة الأولي بولاية الجزيرة ، خليّة ومجموعة الخيانة هذه لاتزال مطلقة السراح .. تتحرك بكامل حريتها .. تصحو وتنام وتأكل كما تأكل الأنعام ..

لايؤنبها ضمير ولا تشعر بأنها فعلت منكراً .. بل تمد لسانها هازئة وهي تتبادل ( فناجين) القهوة والسيجار الفاخر ..

• الأمم العزيزة لا تترك الخونة بين صفوفها ناهيك أن توفر لهم ملاذاً آمناً داخل الصندوق القتالي ..

• لن تسكت الأصوات الحرّة حتي تعرف جموع الشعب السوداني ماذا تفعل قيادة الجيش بمجموعة الخيانة التي أسقطت مدني ..

• من حق هذا الشعب المصابر أن يعرف أين يرتاح الذين أسقطوا مدينة مدني ولماذا هم هناك حتي اللحظة؟!

• لن يتوقف هدير المقاومة الشعبية لدحر كل الخونة وأعوانهم ..وعلي الذين يتسترون علي العملاء والجواسيس أن يعلموا أن الجيش السوداني ليس ملكاً لمجموعة دفعة ولا ضيعة لجنرال ..

• الجيش السوداني علامة مسجلة بإسم السودانيين الشرفاء علي مدار التاريخ .. وعلي الذين يتآمرون علي الجيش أن يعيدوا حساباتهم ألف مرة .. ومرّة ..

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.